01 ربيع الأول 1439 / 19 تشرين ثاني 2017
120 متعافياً من الإدمان يؤدون مناسك الحج
120 متعافياً من الإدمان يؤدون مناسك الحج

الأمانة العامة -محمد البدراني

أنهت أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة بالمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” وبالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومستشفيات الأمل للصحة النفسية كافة الترتيبات لتمكين عدد 120 متعافياً من الإدمان ممن يواصلون برامجهم العلاجية والتأهيلية داخل مستشفيات الأمل للصحة النفسية لأداء مناسك الحج لهذا العام 1437هـ.

أوضح ذلك عبدالإله الشريف أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية رئيس مجلس إدارة مشروع “نبراس”، مبينا أن أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات قد أنهت كافة الترتيب وإصدار التصاريح اللازمة وفق الأنظمة المعمول بها وترتيبات اسكانهم وتنقلاتهم، رافعا شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على دعمهم لهذه الفئة حرصاً منهم “يحفظهم الله” على هذه الفئة واحتواء وتمكينهم من أداء فريضة الحج لتقوية الوازع الديني لديهم ولاستشعارهم بروحانية هذه المشاعر خلال تأديتهم مناسك الحج مع جموع المسلمين، وزيادة الدافعية والحرص على إكمال برامجهم العلاجية وضمان عدم العودة للإدمان على المخدرات مرة أخرى.

وأكد الشريف أن هذه البرامج الايمانية تسهم في إبعادهم المتعافين عن الأجواء المحيطة بهم أثناء التعاطي، والانشغال بالتركيز على عودتهم لمجتمعهم وبناء حياة سليمة وصحية وخالية من الإدمان، والتركيز على هذه الفئة الغالية التي تطمح للعودة إلى ربها والرجوع إلى مجتمعها وأُسرها”.

وبين الشريف أن تنظيم هذه البرامج السنوية بالتعاون مع مستشفيات الأمل للصحة النفسية وفق شروط ترشيح تحددها أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مسبقاً بالتنسيق مع مستشفيات الأمل وسكرتارية المجموعات بالمناطق، والتي تشرف عليها أمانة اللجنة والمديرية العامة لمكافحة المخدرات ضمن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، وتحرص من خلالها على توفير بعض الشروط أثناء فترة العلاج ومتابعة استمرار تعافيه والرغبة الصادقة وحسن سلوك المتعافي ونشاطه التوعوي ضد هذه الآفة.

اضف تعليق