30 محرم 1439 / 20 تشرين أول 2017
“نبراس” ينظم الملتقى التثقيفي للوقاية في البيئات الصحية بالشؤون الصحية بالحرس الوطني

الامانه/محمد البدراني

أوضح الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية ورئيس مجلس إدارة مشروع “نبراس” عبد الإله بن محمد الشريف أن مشكلة المخدرات تعد من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمعات والشعوب كافة ، مبيناً أن بلادنا مستهدفة عن طريق تهريب تلك السموم القاتلة للنَّيْل من عقيدتنا وشبابنا وإفسادهم ليكونوا معول هدم لأوطانهم.
جاء ذلك خلال كلمته لدى افتتاح فعاليات الملتقى التثقيفي للوقاية في البيئات الصحية بمقر الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي ، ضمن برنامج الوقاية في بيئات العمل.
وأكد الشريف أن الدولة تبذل جهوداً حثيثة من أجل القضاء على تلك الآفة، وقد حققت إنجازات باهرة في التصدي لعصابات الترويج والتهريب، والمتابع لما تقوم به الأجهزة الأمنية والجمركية لدينا من خلال الضربات الاستباقية التي تحبطها وبشكل مستمر، يدرك حجم المشكلة واستهداف الوطن وشبابه.
وكان الملتقى التثقيفي للوقاية في البيئات الصحية قد أفتتح بعرض مرئي عن جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك عرض فيلم عن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، تلاه كلمة المدير التنفيذي للتشغيل بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي العميد المهندس خالد بن محمد باكلكا .
بعدها بدأت الجلسات العلمية بمحاضرة بعنوان (أنواع المخدرات وتركيباتها الكيميائية) لمستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات العقيد الدكتور صلاح منشاوي ، ثم محاضرة حول (أضرار المخدرات وطرق الوقاية منها) ألقاها مدير الشؤون الوقائية لمكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة المقدم ناصر الزهراني ، ومحاضرة حول (العلاج والتأهيل) لمدير إدارة العلاج والتأهيل بأمانة اللجنة الوطنية علي بن عوض الشيبانيـ بعدها اقيمت حلقة نقاش مفتوح.
وبين الشريف خلال اللقاء أن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” يهدف إلى تثقيف المجتمع السعودي، وإكسابه المهارات الحياتية المناسبة للوقاية من آفة المخدرات، وخلق بيئة خالية من المخدرات، من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، وتوفير المعلومة الصحيحة والموثقة والمستندة إلى الإحصائيات، واستغلال وسائل الدعاية والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها.
ويحتوي المشروع الذي جاء بمبادرة الشركة الوطنية للصناعات الأساسية «سابك» على ثمانية برامج متنوعة للأسرة والبحوث والدراسات وللتعليم وللشباب، كما يحتوي المشروع على برامج إعلامية، وبرنامج للتواصل الدولي مع الخبراء والمنظمات المتخصصة من خلال الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد)، وبرنامج الإعلام الجديد للوصول السريع لأكبر شريحة من المجتمع. وسيعطي البعد الإقليمي والدولي لجهود المملكة في حربها ضد المخدرات أمنياً ووقائياً وتعليمياً وعلاجياً.
من جهته ثمن المدير التنفيذي للتشغيل بالشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بالقطاع الغربي الجهود الصحية التي تبذلها الدولة للحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتكوين وعي صحي واجتماعي وثقافي بين فئات المجتمع.
وأضاف : أننا في جهاد متواصل وعمل متكامل للقضاء على هذه الآفة، فأعداء الوطن يعملون جاهدين لإسقاط شبابه في هذا المستنقع، مشددا على أننا نحمل أمانة عظيمة أوكلت إلينا من قيادة هذا الوطن للتصدي لآفة المخدرات وأخطارها.
وأشاد بأهداف مشروع “نبراس” الايجابية التي تحمل مضامين سامية، وهي دليل واضح على حرص قيادتنا على مصلحة شباب الوطن ورسمها للسياسات المواجه لهذه الافة.
من جهته ثمن مدير مكافحة المخدرات بمحافظة جدة الحميدي بن عبد الله السبيعي المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) الذي يعمل على تغيير مفاهيم ووقاية المجتمع، ووقاية شباب الوطن من الانزلاق في مستنقع هذا الداء الخطير، مشيداً بجهود الدولة – حفظها الله – الأمنية والوقائية والعلاجية والتوعوية في هذا الشأن.

اضف تعليق