«نبراس» يؤهل مدربين لحماية…

انطلقت بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أول البرامج التدريبية لبرنامج البيئة التعليمية التابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات…

«نبراس» يؤهل مدربين لحماية منسوبي «التعليم» من المخدرات

«نبراس» يؤهل مدربين لحماية منسوبي «التعليم» من المخدرات

انطلقت بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أول البرامج التدريبية لبرنامج البيئة التعليمية التابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، بدورة تدريبية بعنوان “تدريب المدربين على تطبيقات الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية في بيئات التعليم”، ويستمر البرنامج لمدة 10 أيام بحضور 100 مشارك، ويستفيد منه 3 ملايين مستفيد من خلال هذه السلسلة في سنة واحدة فقط.

وقال أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” عبدالإله بن محمد الشريف: “إن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات حريصة على وقاية أفراد المجتمع من أخطار المخدرات، عبر توعيتهم وتثقيفهم من خلال المشروع الوطني “نبراس” وبرامجه المتنوعة.

وأضاف: «إن مشروع “نبراس” جاء ليوحد جهود الدولة في مكافحة المخدرات والوقاية منها، وان الجهود التي بذلت سابقاً في الوسائل الإعلامية وما زالت، لا بد أن تؤكدها مثل هذه البرامج التدريبية».

وبين أن مشروع “نبراس” يركز بشكل كبير على برنامج البيئة التعليمية، لبناء قدرات وطنية قادرة على أن تقوم بدورها في مكافحة المخدرات، وأن هذه الدورة التدريبية هي الأولى لمشروع “نبراس” وستتوالى الدورات القادمة في جميع مناطق المملكة.

من جانبه، استعرض مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الرئيس التنفيذي لمشروع “نبراس” الدكتور نزار بن حسين الصالح مشروع “نبراس”، مبيناً أنه يمثل قدوة للمجتمع، وأن الاهتمام بالتدريب يأتي لأهمية الوصول إلى الجهد المنظم والمركز، لأنه لا يمكن توصيل الرسالة بدون مدربين متميزين يستطيعون تنفيذ البرامج الوقائية المناسبة، لأن العمل الوقائي يحتاج الى أساسيات ومهارات خاصة.

وأوضح مدير إدارة الدراسات والمعلومات باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، الدكتور سعيد بن فالح السريحة، أن الهدف من برنامج بيئات التعليم هو توفير بيئات تعليمية قادرة على بناء الوعي اللازم لرفض تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية على مختلف مستويات بيئات التعليم، وذلك لأن الوقاية أهم مراحل مواجهة ظاهرة المخدرات، بل هي حجر الزاوية الحقيقي في التغلب على هذه الآفة.

وبين “السريحة” أن برنامج بيئات التعليم لا يهتم فقط بالطلاب، بل بالكادر التعليمي كاملا من معلمين ومرشدين، لكي يصبح لدى كل بيئة تعليم فريق نخبوي يعمل على رسم الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية، ومن المتوقع أن يتم تخريج 600 مدرب خلال هذا العام، يعملون على تدريب ما لا يقل عن 19 ألف مقدم برنامج، و3 ملايين مستفيد من خلال هذه السلسلة في سنة واحدة فقط.