اللجنة الوطنية لمكافحة…

عقدت اللجنة التحضيرية للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساء أمس الأثنين اجتماعها الخامس عشر بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض،…

اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تعقد اجتماعها الخامس عشر للجنة التحضيرية

اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تعقد اجتماعها الخامس عشر للجنة التحضيرية

عقدت اللجنة التحضيرية للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساء أمس الأثنين اجتماعها الخامس عشر بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالرياض، وترأس الاجتماع معالي وكيل وزارة الداخلية عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس اللجنة التحضيرية معالي الدكتور أحمد بن محمد السالم، وبحضور سعادة أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للشئون الوقائية الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف، وبحضورالأعضاء الممثلين للقطاعات والجهات الحكومية المعنية بمجال مكافحة المخدرات وكلاء الوزارات من وزارة الصحة ووزارة العمل ومن المديرية العامة لمكافحة المخدرات ومن مصلحة الجمارك ومن وزارة الشؤون الإسلامية ومن الرئاسة العامة لرعاية الشباب ومن وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الثقافة والإعلام والأمن العام.

وتم خلال الاجتماع استعراض كامل للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” وبرامجه المختلفة وتم عرض احصائيات لمختلف أنشطة مشروع “نبراس” خلال الثلاثة أشهر الماضية، حيث تم تنفيذ 12 معرضاً توعوياً في عدد من المراكز التجارية والأسواق، وتم عقد 15 ورشة عمل و8 برامج تدريبية و 14 ملتقى تثقيفي، كما تم إنشاء 45 مطبوعة خاصة بالمشروع و64 فيديو توعوي تم انتاجه و16 تقرير مصور لفعاليات ومناشط “نبراس” بالإضافة إلى 4 أفلام تعريفية بالمشروع.

وناقش الاجتماع حجم الإنجاز الذي تم منذ تدشين مشروع نبراس، حيث تم إنجاز 70% من أهداف المركز الوطني لاستشارات الإدمان “الرشيد” 1955، وأنجز 90% من أهداف برنامج الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات “جناد”، وتم إنجاز 10% لكلا من برنامج البحوث ومشروع الرصد السعودي لمكافحة المخدرات.

واطلع أعضاء اللجنة التحضيرية خلال الاجتماع على 4 من مشاريع اللجنة الوطنية التي هي على قيد الإنجاز، كمشروع السياسات وبرامج الوقاية وعلاج الإدمان في دور الإصلاح، ومشروع تقييم ومراقبة الآثار المترتبة على تطبيق عقوبات القات المعمول بها من قبل صدور نظام مكافحة المخدرات، ومشروع المسح الوطني لقياس مستوى انتشار تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، ومشروع دراسة فاعلية مستحضر أثير الموسوم بفاعليته في مجال علاج الإدمان، وغيرها العديد من المشاريع في شتى المجالات الصحية والتعليمية.

كما تم الاطلاع على ما تم حول نتائج الاجتماع الرابع عشر للجنة التحضيرية وما اتخذ من توصيات وقرارات، وملخص عن الدراسات المنجزة من قبل أمانة اللجنة، ومشاريع فرق العمل بالمناطق، كما ناقش الاجتماع منظومة من السياسات والبرامج والتقارير الهادفة إلى تعزيز حماية الوطن وأبنائه من المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأشاد أعضاء اللجنة التحضيرية بالمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وذكروا أن مشروع “نبراس” هو من أولى اهتمامات سموه لوقاية المجتمع وحمايته من خطر المخدرات.

وبين سعادة الأمين العام الأستاذ عبدالإله الشريف أنه كان هناك مناقشات عديدة من جميع أعضاء اللجنة التحضيرية وتم طرح العديد من المشاريع والبرامج التي تهتم بخفض الطلب على المخدرات التي تتعلق بمشروع “نبراس” وتوعية الأسر، والعمل في البيئة التعليمية، والوسائل الإعلامية التي سيتم استخدامها في مشروع “نبراس”، وكذلك قياس الأثر للمشروع الذي يستمر في مرحلته الأولى مدة 5 سنوات.

وأشار “الشريف” إلى المراكز العلاجية والتأهيلية التي تم مناقشتها في الاجتماع وإشادة معالي رئيس اللجنة التحضيرية وجميع الأعضاء بالمبادرات التي تقدم بها عدد من رجال الأعمال مثل شركة “سابك” والعبيكان والسحيباني وسهيل في إنشاء مستشفى في الطائف، وكذلك مستشفى السعودي الألماني، كم تم النقاش حول إنشاء مراكز تأهيلية لرعاية المتعافين بناءً على دراسة قدمتها اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وأيضا تم مناقشة ملتقى الأمير محمد بن نايف لنخبة الشباب وهو مشروع تطوعي سيعمل به عدد كبير من الشباب والفتيات على مستوى المملكة.

وقال “الشريف” أن الأعضاء من الوزارات اتفقوا على أن يكون العمل في مكافحة المخدرات عملا وطنيا تحت مظلة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وخصوصا ما يتعلق بالجانب الوقائي ضمن مشروع “نبراس” بشكل سريع ومؤسسي وبعيد عن البيروقراطية لحماية ووقاية المجتمع من خطر المخدرات

من جانبه ذكر مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور نزار الصالح أن اجتماع اللجنة التحضيرية ناقش القضايا التي تمت في اللجنة الوطنية وتم اتخاذ بعض القرارات للتحضير للجنة الوزارية، مشيراً إلى أن مشروع “نبراس” تصدر قائمة الموضوعات التي تمت مناقشتها في الاجتماع، وتم الاستماع لمرئيات الأعضاء الحضور حول منجزات اللجنة الوطنية.

وأوضح مدير إدارة الدراسات والأبحاث الدكتور سعيد السريحة أنه تم استعراض بعض من المشاريع الوطنية بخاصة مشروع المسح الوطني لقياس مستوى انتشار تعاطي المؤثرات العقلية ونظام التحليل المعلوماتي الجغرافي بالإضافة إلى مشروع معالجة ووقاية تعاطي المؤثرات العقلية في السجون.

وأضاف “السريحة” أنه تم طرح موضوع العمل الإبداعي الذي يوظف كل الأدوار فيما يتعلق بخفض أوجه الطلب على المؤثرات العقلية سواء على المستوى العلاجي أو الوقائي أو على مستوى الاحتواء، كما دار الحديث حول الآفاق المستقبلية لتوعية وتثقيف الطلاب، وإحداث جدول أعمال اللجنة الوزارية القادم.

وخرج اجتماع اللجنة التحضيرية بعدد من التوصيات من أبرزها الرفع لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بإعداد التقرير كل ستة أشهر بدلا من كل شهرين وذلك لوجود عدد من المعوقات، وكذلك تفعيل الاتفاقية بين وزارة التعليم والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، كما أوصى الاجتماع بأن يعد مجلس إدارة مشروع “نبراس” برنامجاً يختص بتوعية ووقاية الطلاب من المخدرات ضمن البرنامج الذي سيطبق في الجامعات السعودية والمعاهد العلمية والمدارس الخاصة، وأن يكون البرنامج تحت شعار “نبراس”.