01 ربيع الأول 1439 / 19 تشرين ثاني 2017
الشريف: وسائل التواصل الاجتماعي منفذ سهل لإيقاع المراهقين في براثن المخدرات
الشريف: وسائل التواصل الاجتماعي منفذ سهل لإيقاع المراهقين في براثن المخدرات

 

975784-513x340

الشرق – الرياض

حذّر أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» عبدالإله بن محمد الشريف أولياء الأمور والتربويين من خطورة مواقع التواصل الاجتماعي، التي تعتبر المنفذ السهل الذي يتسرب من خلاله المروجون للإيقاع بأبنائنا في براثن المخدرات، عن طريق إغواء المراهقين بأن تعاطيها سيجلب لهم السعادة وانشراح النفس، مبيناً أن هناك فرقا إلكترونية خاصة تابعة للمديرية العامة لمكافحة المخدرات ترصد تلك الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي وتتبع معرفات هؤلاء المروجين والقبض عليهم.
جاء ذلك خلال محاضرة بعنوان (المخدرات: الاستهداف.. طرق المواجهة) ألقاها أمس أمام أكثر من 630 تربوياً وتربوية بمقر وزارة التعليم، بيَّن فيها حجم مشكلة المخدرات والكميات المضبوطة والوسائل التي يلجأ إليها المهربون لإدخال تلك السموم إلى البلاد. ودعا فيها إلى ضرورة تكثيف البرامج الوقائية بالمدارس، وتطوير المناهج الصفية واللاصفية، وتعزيز دور المدرسة والمنزل، والاهتمام بتعزيز القيم الحميدة في نفوس الناشئين. وذكر أن برامج الوقاية من خطر تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، تستهدف بشكل أساسي حماية الصغار والشباب من الوقوع في تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية، وذلك من خلال العمل على رفع معدلات الوعي المعرفي، وبناء الاتجاهات والقيم، وإكساب المهارات، التي تسهم في خفض معدلات الإقبال على التعاطي، كما تعمل على تزويد الآباء والمسؤولين عن عمليات التربية والحماية بمهارات الوقاية المناسبة، منوها بضرورة تطوير سياسات وبرامج الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية.
ولفت الشريف إلى أن مشروع «نبراس» الذي يضم 9 برامج تسهم في نشر ثقافة الوقاية تتمثل في برامج الأسرة والطفل، والبيئة التعليمية، ونجوم «نبراس»، والمرصد السعودي لمكافحة المخدرات، والإعلام الجديد، والأبحاث، والشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات «جناد»، كما يقدم خدمات متعددة منها خدمة الاتصال المجاني لسهولة التواصل مع المجتمع على الرقم 1955، وأخيرا أكاديمية نبراس.

 

اضف تعليق