إبراهيم خليل البراهيم:…

نقرأ ونسمع بشكل دوري ومستمر عن ضبط كميات كبيرة وضخمة من المخدرات من قبل مختلف القطاعات الأمنية التي لا قدر الله وأُدخلت بلدنا لساهمت في إفساد…

إبراهيم خليل البراهيم: درهم نبراس خير من قنطار علاج

إبراهيم خليل البراهيم: درهم نبراس خير من قنطار علاج

نقرأ ونسمع بشكل دوري ومستمر عن ضبط كميات كبيرة وضخمة من المخدرات من قبل مختلف القطاعات الأمنية التي لا قدر الله وأُدخلت بلدنا لساهمت في إفساد الكثير من عقول شباب هذا الوطن الغالي.
لن أتحدث عن أضرار المخدرات الصحية أو النفسية والاجتماعية المختلفة كون هذا الموضوع أثري فيه الطرح من قبل مختصين في مجالات عدة.
حديثي سيتركز حول الوقاية من المشكلة قبل وقوعها، فالعرب قديما كانوا يقولون درهم وقاية خير من قنطار علاج، فالأسهل من علاج الشخص من المرض بعد حدوثه وقايته منه ومن أضراره وتبعاته.
في السابق كانت الجهات الحكومية المختلفة تجتهد في البرامج الوقائية من المخدرات بطرق مختلفة وبجهود فردية، أما اليوم فقد أطلق مشروع هو نتاج خبرات علمية ودراسات في مجال الوقاية من المخدرات في 12 دولة وبمشاركة 25 جهة حكومية و٤ جهات خاصة ودعم عدد من رجال الأعمال المخلصين لتوحيد الجهود عبر مشروع وطني واحد وفق آلية واحدة وبرامج محددة بدعم ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي أطلق المشروع الوطني للوقاية من أضرار المخدرات «نبراس».
يتكون نبراس من مجموعة من البرامج التي تهدف للوصول لكافة مناطق المملكة وكافة فئات المجتمع خلال فترة زمنية مجدولة وجيزة، أحد تلك البرامج برنامج البيئة التعليمية، حيث يتم تدريب المعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس في الجامعات ليكونوا بدورهم موجهين لطلابهم ومساهمين في وقايتهم من آفة المخدرات وتحقيق بيئة تعليمية آمنة.
برنامج الأسرة والطفل يهدف إلى توعية الأسرة وخصوصا الأمهات اللاتي يشكلن أكثر الوسائل تأثيرا على أسرهن بالإضافة إلى تخصيص ندوات نسائية وقائية، كما تم إطلاق الرقم «1955» للاستشارات الهاتفية الأسرية والإرشاد والمساهمة في العلاج من الإدمان بسرية تامة والعمل على تأهيل المدمنين ليكونوا أحد بناة هذا الوطن والمساهمين في تنميته، كما يهدف برنامج الأسرة والطفل لإقامة دورات تدريبية للأطفال من عمر 7-9 لزرع القيم والمهارات الوقائية وحب الوطن والمواطنة السليمة وقد أنهى 400 طفل دوراتهم التدريبية كخطوة أولية.
برنامج الإعلام والإعلام الجديد أحد برامج نبراس الذي يهدف للوصول لكافة فئات المجتمع والشباب خصوصا عبر منصات التواصل الحديثة كتويتر وسناب شات والمساهمة في توعيتهم بشكل عصري محبب وقريب لهم.
أحد تلك البرامج أيضا برنامج نجوم نبراس الذي يساهم فيه نجوم الرياضة في إيصال رسائلهم التوعوية ويستهدف الشباب الصغار من سن 10-15 سنة.
كما يحتوي نبراس على برنامج GIS للأبحاث وبرنامج المرصد السعودي لمكافحة المخدرات وبرنامج الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات «جناد» والعديد من البرامج التي تهدف للوقاية من آفة المخدرات.
يقع شريحة كبيرة من الشباب والنشء تحت مظلة وزارة التعليم -التي تعد أحد المساهمين في المشروع – من هذا المنطلق أقترح أن يكون نبراس أحد البرامج الرسمية والرئيسية في الوزارة ويقيّم بشكل دوري في المدارس والجامعات.
الرائع والمميز في نبراس أنه يتيح للجميع المشاركة في المشروع عن طريق التطوع والمساهمة بأي أفكار أو آراء، فالوطن لنا جميعا ويجب علينا أن نساهم في حمايته ودوام استقراره وأمنه.
نبراس الذي لم يكمل عامه الأول مشروع واعد اليوم، ورائد بإذن الله في المستقبل، نتمنى أن نجد ثمرات نجاحه في القريب العاجل ويكون «نبراس»  نبراسا للعالم أجمع في الوقاية من أضرار المخدرات.