“مكافحة المخدرات”…

تقيم اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات يوم غد الثلاثاء، برعاية الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير…

“مكافحة المخدرات” تقيم الملتقى التعريفي بمشروع “نبراس” في القصيم

“مكافحة المخدرات” تقيم الملتقى التعريفي بمشروع “نبراس” في القصيم

تقيم اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات يوم غد الثلاثاء، برعاية الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، الملتقى التعريفي الثاني بالمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس في مركز الملك خالد الحضاري ببريدة.

ويأتي هذا الملتقى ضمن الخطة الشاملة للتعريف بمشروع “نبراس” ومهامه ورسالته وأهدافه من خلال العديد من المحاور وورش العمل في كافة مناطق المملكة، برعاية وحضور أمراء المناطق، والمسؤولين، والمتخصصين، والمهتمين، حيث كانت بداية هذه اللقاءات في منطقة مكة المكرمة تحت رعاية الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

وقال رئيس اللجنة التنفيذي للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور نزار بن حسين الصالح إن الخطط الممنهجة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تخدم إستراتيجية خفض الطلب على المخدرات والمؤثرات العقلية في المملكة، وذلك عبر توحيد كافة الجهود لمؤسسات الدولة والقطاعات الخاصة ومشاركة رجال الأعمال وكافة شرائح المجتمع السعودي في برامج وأنشطة متنوعة ومتعددة قائمة على أسس علمية لمحاور أساسية اجتماعية، بدءاً من الأسرة والتعليم والإعلام بشقيه التقليدي والجديد، والنشاطات الترفيهية الرياضية والبحوث والدراسات الموجهة عبر مشروع وطني موحد وهو مشروع “نبراس”.

وأشار “الصالح” إلى أن المملكة تواجه خطر المخدرات من خلال إستراتيجية وطنية شاملة تنطلق من المبادئ الثابتة التي تقوم عليها المملكة، ومن التجارب والمعاهدات والمواثيق والاتفاقيات الإقليمية والدولية التي تتفق على وجوب مكافحة جريمة المخدرات والتضييق على مصادر انتشار تجارتها وترويجها، وعلى أهمية الوقاية من المخدرات ومعالجة المدمنين والمتعاطين ومساعدتهم وإعادة دمجهم في المجتمعات.

من جانبه ذكر مدير شرطة القصيم اللواء بدر بن محمد الطالب أن دعم الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، جعل من هذا المشروع وبرامجه حقيقة نراها على أرض الواقع، وقد تحقق بنهجه وتوجيهاته الكثير من الإنجازات التي نفخر بها سواء في مجال المكافحة أو التوعية بأضرار المخدرات والتحذير منها، أو البحوث والدراسات المتعلقة بها وتحقيق غايتها في حماية أبنائنا من أي خطر يحيط بهم أو يهددهم في الحاضر أو المستقبل، كما أن رئاسة سمو ولي العهد لهذه اللجنة المباركة سيدفعها قدماً في تحقيق مهامها وأهدافها والسير في خدمة مجتمعنا وتهيئة مزيد من الأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة أيدها الله.

وذكر مستشار الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات أستاذ الإعلام بجامعة الملك سعود الدكتور سعيد قشاش الغامدي أن مشروع “نبراس” جاء لتوحيد الجهود في مكافحة المخدرات في المملكة، ويستمر لمدة 5 أعوام على مستوى المملكة كمرحلة أولى، ويأخذ أبعاداً محلية وإقليمية ودولية، ويهدف لخلق بيئة خالية من المخدرات من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، واستغلال وسائل الدعاية والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها، ويقدم خدمات متعددة منها خدمة الاتصال المجاني لسهولة التواصل مع المجتمع عبر الرقم (1955)، تحت إشراف مباشر من اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات.

وبين “الغامدي” أنه تم تشكيل لجنتين تحكيميتين لمشروع “نبراس” (لجنة محلية – لجنة دولية)؛ لقياس أثر تطبيق المشروع وتطويره وتقييم مساره وفق المعايير الدولية في مجال مكافحة المخدرات والوقاية منها، كما يحرص القائمون على “نبراس” بتفعيل دور المجتمع المدني في مجال مكافحة المخدرات والوقاية منها، مما فتح باب التطوع في مشروع “نبراس” في مختلف المجالات لمختلف الأعمار عبر موقع اللجنة الوطني لمكافحة المخدرات (ncnc.sa) للإسهام في هذه القضية الوطنية.

وأشار مدير إدارة البرامج الوقائية بأمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بندر الرميحي إلى أن “نبراس” يهدف للإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتفعيل دور أفراد الأسرة في المجتمع بأهمية العمل الوقائي، وزيادة الوعي بأخطار المخدرات والمؤثرات العقلية وتعزيز المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته في مجال مكافحة المخدرات وخفض الجرائم المرتبطة بتعاطي المخدرات من قبل الشباب، مشيراً إلى أن منطلق عمل مشروع “نبراس” يتعدى المحلي إلى الإقليمي والدولي.

وذكر “الرميحي” أن هذا الملتقى هو الثاني في سلسة الملتقيات التعريفية عن مشروع (نبراس)، والتي ستقام تحت إشراف وتنفيذ ومتابعة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات في جميع مناطق المملكة العربية السعودية الثلاث عشرة، إضافة إلى عدد من المحافظات.

ويشار إلى أن الملتقى يشمل على جلستين، تتناول الجلسة الأولى مشكلة المخدرات في المملكة يقدمها اللواء عبدالله الأطرم مساعد مدير عام مكافحة المخدرات للعمليات، وكذلك الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات يقدمها عبدالإله الشريف أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بالإضافة إلى تناول نبراس كمشروع وطني يقدمها الدكتور نزار الصالح مستشار الأمانة رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع نبراس.

وتتناول الجلسة الثانية التعريف بسياسات فرق العمل يقدمها سمير الخطيب مدير إدارة التخطيط والتطوير باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، بالإضافة إلى خصائص مشكلة المخدرات في المنطقة يقدمها العقيد الدكتور كتاب العتيبي مدير إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة منطقة القصيم.

وفي ختام الملتقى ستقام ورشة عمل بعنوان (المبادرات الوقائية للمشروع “نبراس” في المنطقة) بحضور 50 مختصاً ومهتماً بقضية المخدرات يقدم الورشة الدكتور سعيد السريحة مدير إدارة الدراسات والمعلومات بأمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والعقيد الدكتور سامي الحمود مدير إدارة البرامج الوقائية بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات.

الجدير ذكره أن هذا المشروع تمّ تدشينه في السادس من شهر شعبان 1436هـ، برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، باعتباره مشروع الدولة في مجال الوقاية من المخدرات، ولتوحيد الجهود في مجال الوقاية بالمملكة.