رسائل “حياتنا.. قيم”…

تفاعل السعوديون مع رسائل تدعو إلى إشاعة “القيم الأخلاقية والاجتماعية” بين أوساط الشباب والشابات، حيث أشعلت هذه الرسائل الروح المعنوية…

رسائل “حياتنا.. قيم” تشعل الروح الاجتماعية في نفوس السعوديين

رسائل “حياتنا.. قيم” تشعل الروح الاجتماعية في نفوس السعوديين

9622_9309
تفاعل السعوديون مع رسائل تدعو إلى إشاعة “القيم الأخلاقية والاجتماعية” بين أوساط الشباب والشابات، حيث أشعلت هذه الرسائل الروح المعنوية في نفوس المواطنين. وتميزت الرسائل التي حملت عنوان “حياتنا.. قيم” وأطلقتها الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، بالتعاون مع وزارة الصحة والعربية للإعلام، بتنوع مضمونها.

وصاحب الرسائل، آيات قرآنية وأحاديث نبوية ومقولات مأثورة، وصور معبرة بهدف تعميق هذه الرسائل في أذهان الناس، وتذكيرهم بأهمية هذه القيم في المجتمع. وفور الإعلان عن محتوى الرسائل عبر وسائل الإعلام التقليدي والجديد، يتفاعل العديد من المواطنين معها بالتأييد والتعليق ويدعمها بعضهم بنصوص إضافية، دينية واجتماعية وأدبية وشعرية.

ولم تتطرق الرسائل إلى سلبيات عدم التحلي بهذه القيم، إلا أن القائمين عليها يرون أنها رسائل بالغة الأهمية في دفع السعوديين، وخصوصًا فئة الشباب والشابات إلى التحلي بقيمهم الاجتماعية لتُسهم في إبعادهم عن السلوكيات غير الحميدة كتعاطي المخدرات.

يقول أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات نحن نعلم يقينًا أن شبابنا وبناتنا لديهم قيم أخلاقية واجتماعية عالية، لكنها تحتاج إلى “إيقاظ دائم” حتى تظل حاضرة، وهذا دور المجتمع بكل فئاته ودورنا أيضًا”، مؤكدًا أن الرسائل “اختيرت بدقة وعناية”.

وقال أيضًا “نعلم تمامًا أن ترسيخ هذه القيم في نفوس شبابنا وبناتنا سيُسهم في ابتعادهم عن الوقوع في أي سلوك سيئ كتعاطي المخدرات وغيرها، فهذه القيم عدو للمخدرات، والذين يتحلون فيها يكونون على قدر كبير من المسؤولية والأخلاق والترابط الأسري والاجتماعي والعطاء والإنتاجية، لذلك رأينا تعميق هذه القيم لديهم”.

ولم يخف “الامبن” رغبته في أن تتخطى هذه الرسائل فئة الشباب لتصل أيضًا إلى الفئات الأكبر سنًا، وقال “رسائلنا موجهة للجميع، لذلك استخدمنا وسائل الإعلام الجديد للوصول إلى الشباب والشابات تحديدًا، كما أننا اتجهنا إلى الإعلام التقليدي لمعرفتنا بأن فئة غير الشباب يتابعونه، فرسالتنا لا تنحصر فقط في هؤلاء الشباب، إنما أيضًا نستهدف منها كبار السن كالآباء”، داعيًا كل أفراد المجتمع المؤثرين إلى التفاعل مع هذه الرسائل ودعمها.

وأشار أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، إلى أن الرسائل تتنوع في مضمونها، كالدعوة إلى بر الوالدين والإحسان إلى الجار والحياء من الكبير والأمانة والصدق وحسن الخلق وإفشاء السلام، وقال “كل رسالة من هذه الرسائل تحمل مضمونًا عاليًا في القيم الأخلاقية والاجتماعية، لذلك نحن نقوم بالتذكير فيها دومًا، فرسالتنا ليست وقتية ولا حملة وتنتهي، إنما هي مبادرة سندعمها لتستمر طويلاً -بإذن الله-، ونحن على ثقة بأن الجميع يؤيدوننا ويدعموننا”.

وقال “الشريف”: “إننا مسرورون من أصداء هذه الرسائل، فحجم التفاعل الذي رأيناه كان متوقعًا.. ولاشك أن القيم هي من أفضل السمات، ونحن بادرنا إلى التذكير بها ووجدنا المجتمع يتفاعل معنا بسرعة، وخصوصًا فئة الشباب الذين يشكلون نحو 60 % من المجتمع”.

وأوضح عبدالإله الشريف أن هذه البرامج والمبادرات تأتي بناء على ما تضمنته الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات والتي أكدت  أهمية الوقاية من المخدرات، باعتبارها تمثل خطرًا حقيقيًا على صحة وأمن وتنمية الإنسان والمجتمع.

من جهة أخرى، قال أستاذ علم النفس في جامعة الملك سعود ومستشار أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، الدكتور نزار الصالح: “لقد راعينا في رسائل القيم الاجتماعية والأخلاقية أن تصل إلى كل الشباب والشابات، معتمدين في ذلك على تنشئتهم الدينية لمخاطبة النزعة الأخلاقية في نفوسهم لعلمنا يقينًا بأن هذه القيم لها تأثير إيجابي على هؤلاء الشباب والشابات وأسرهم ومجتمعهم”.

وأكد أن مسألة القيم الأخلاقية تعد من أسمى المعاني الإنسانية، وأن شعوب العالم المتحضر تفخر بأن يتحلى أبناؤها بها، وأن المجتمع الإسلامي أولى من غيره بهذه القيم لأنها مستمدة من التعاليم الإسلامية.

وقال “الصالح”: “إننا فخورون بأبنائنا وبناتنا في تحليهم بالقيم الأخلاقية والاجتماعية، وقد أردنا من هذه الرسائل أن يتم تعزيزها دومًا لديهم، فهي تحصنهم من السلوكيات السلبية ومن أخطرها الوقوع في براثن المخدرات، ونحن واثقون بإذن الله من تحقيق أهدافنا”، مشيرًا إلى أن هذه الرسائل تهم المجتمع بكل فئاته، وأنها مختارة وفقًا لعوامل عديدة للفرد من بينها أخلاقيات التعامل مع الآخرين، وخصوصًا الأسرة وأفراد المجتمع المحيطين به أو الذين يتعاملون معه في الحياة.

من جانب آخر، يؤكد مدير مجمع الأمل للصحة النفسية بالدمام ومستشار أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، الدكتور محمد الزهراني، أن القيم الأخلاقية مهمة جدًا في حياة الشباب لإبعادهم عن دوائر الخطر، وقال: “من واقع التجربة فإن تحلي الفرد بهذه القيم سيمنعه بلا شك من الاتجاه نحو المخدرات وغيرها من السلوكيات السيئة التي تؤثر على حياته وتجعله يتجه إلى ارتكاب الجريمة”.

44023_40853

سعادة الأمين العام عبدالإله الشريف

 

66649_10585

مستشار الأمانة د. نزار الصالح

 

17435_17296

مستشار الأمانة د. محمد الزهراني

 

المصدر: صحيفة سبق