حرم أمير الشرقية ترعى…

رعت حرم أمير المنطقة الشرقية، الأميرة عبير بنت فيصل بن سعود آل سعود، اليوم الثلاثاء، الملتقى النسائي الثاني التعريفي بمشروع “نبراس”…

حرم أمير الشرقية ترعى الملتقى النسائي التعريفي الثاني بـ”نبراس”

حرم أمير الشرقية ترعى الملتقى النسائي التعريفي الثاني بـ”نبراس”

رعت حرم أمير المنطقة الشرقية، الأميرة عبير بنت فيصل بن سعود آل سعود، اليوم الثلاثاء، الملتقى النسائي الثاني التعريفي بمشروع “نبراس” والذي نظمته أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في إدارة البرامج النسائية، بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات بالمنطقة الشرقية في مقر الغرفة التجارية بمحافظة الخبر.

وأكدت الأميرة عبير أن القيادة الرشيدة في ظل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز تحرص دائماً على الحفاظ على أبناء الوطن وحمايتهم من كافة الانحرافات ووقايتهم منها.

وأشارت أن القيادة تدعم كافة البرامج الوقائية، ومنها دعم المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، الذي يعتبر مشروع المملكة في مجال الوقاية من المخدرات.

وتجولت الأميرة عبير في المعرض التوعوي المصاحب للملتقى، واطلعت على آلية عمل المركز الوطني لاستشارات الإدمان “الرشيد” (1955) وآلية تلقي الاتصالات والاستشارات الأسرية، وكيفية معالجة المشاكل المرتبطة بتعاطي المخدرات، وتم تسليم سموها درع “نبراس” التذكاري.

وافتتحت فعاليات الجلسة الأولى للملتقى بورقة عمل قدمتها المدربة والمستشارة الأسرية بوزارة التربية والتعليم، الدكتورة شيخة عودة العودة، عن “دور الأسرة في حماية الفرد من الانحرافات السلوكية”، والثانية عن “جهود المملكة في التصدي لتهريب المخدرات” قدمتها رئيسة قسم التدقيق بمركز جسر الملك فهد، حنان عبدالرحمن المعجل.

ودارت الجلسة الثانية حول محورين أيضاً، الأول حول “جهود الجامعة في مكافحة المخدرات” قدمتها وكيلة كلية العلوم لشؤون خدمة المجتمع والتنمية المستدامة بجامعة الدمام، الدكتورة هنادي بكر بغدادي، والثاني حول “قياس توعية البرامج التثقيفية والتوعوية والتعليمية التي تلقاها الشباب لتحذيرهم من خطر تعاطي المؤثرات العقلية والوقاية منها” قدمتها مديرة المركز الإقليمي لمراقبة السموم، الدكتورة مها خلف المزروع.

وعقدت ورشة عمل بعنوان “المعوقات والحلول في توعية الجهات الحكومية بأضرار المخدرات” أدارتها ميثاء محمد القحطاني، من مديرية مكافحة المخدرات بالمنطقة الشرقية.

وستعقد في اليوم الثاني فعاليات الملتقى في مقر الثانوية الثالثة بالخبر، حيث تشتمل على البرنامج التثقيفي التابع لبرنامج الأسرة في مشروع نبراس الذي يحتوي على أربع أوراق علمية (كيفية التعامل مع المراهق – ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية – تغير السلوك وحل المشكلات – أهمية الوقاية الأسرية في حياة صغار الشباب).

وأوضحت مديرة البرامج في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، هناء الفريح، أن الملتقى يعد انطلاقة فعلية للبرامج النسائية في المنطقة الشرقية، حيث يقوم بتوحيد الجهود الوطنية لمكافحة المخدرات من خلال مشروع وطني واحد وهو المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس”.

وأضافت “الفريح” أن المشروع يهدف إلى تثقيف المجتمع السعودي، وإكسابه المهارات الحياتية المناسبة للوقاية من آفة المخدرات، وخلق بيئة خالية من المخدرات، من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، وتوفير المعلومة الصحيحة والموثقة والمستندة إلى الإحصائيات، واستغلال وسائل الدعاية والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها.

ويحتوي مشروع “نبراس” الذي جاء بمبادرة الشركة الوطنية للصناعات الأساسية «سابك» وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات – حفظه الله-، على ثمانية برامج متنوعة للأسرة والبحوث والدراسات وللتعليم وللشباب، كما يحتوي المشروع على برامج إعلامية، وبرنامج للتواصل الدولي مع الخبراء والمنظمات المتخصصة من خلال الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد)، وبرنامج الإعلام الجديد للوصول السريع لأكبر شريحة من المجتمع، وسيعطي البعد الإقليمي والدولي لجهود المملكة في حربها ضد المخدرات أمنياً ووقائياً وتعليمياً وعلاجياً.