برعاية وزير الثقافة والإعلام…

الأمانة العامة   نظمت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم حلقة نقاش علمية بعنوان “دور الجامعات السعودية في مكافحة ظاهرة المخدرات”…

برعاية وزير الثقافة والإعلام .. تنظيم حلقة نقاش عن دور الجامعات في مكافحة المخدرات

برعاية وزير الثقافة والإعلام .. تنظيم حلقة نقاش عن دور الجامعات في مكافحة المخدرات

الأمانة العامة

 

نظمت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم حلقة نقاش علمية بعنوان “دور الجامعات السعودية في مكافحة ظاهرة المخدرات” بالتعاون مع أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ممثلة في المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، وذلك تحت رعاية معالي وزير الثقافة والإعلام عضو اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور عادل بن زيد الطريفي، بمشاركة أكثر من (300) أكاديمي من جامعات المملكة، ومتخصّصين من الجهات الحكومية والأمنية، ، في مقر المركز الإعلامي بوكالة الأنباء السعودية بمدينة الرياض.
وألقى معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين كلمة خلال حفل افتتاح الحلقة أكد فيها أهمية الدور الذي يضطلع به الإعلام في المجتمعات المعاصرة إذ بات دورًا متناميًا وصاعدًا بشكل لم تشهده البشرية عبر تاريخها، فالإعلام بكل وسائله المقروءة والمسموعة والمرئية أصبح المصدر الرئيس لتشكيل الوعي الجمعي على مستوى العالم، والوسيلة التي يستأنس بخطابه الأفراد بمختلف شرائحهم.
وأوضح معاليه أن دائرة الوعي توسعت مع تنوع أدوات الاتصال الحديثة التي تغلغلت استخدامات تقنياتها في المجتمعات وأثرت فيها خاصة في فئة الشباب الذين وجدوا من هذه الأدوات عبر ما يعرف بشبكات التواصل الاجتماعي متنفسًا لهم للتعبير عن طاقاتهم الحيوية بكل السبل، وسط مخاوف لا تخفى على الجميع من كون بعض ما يدور في فلكها يُستخدم في هدم القيم، والترويج لارتكاب الجريمة من خلال تعاطي المخدرات من أجل هدم عقول شباب الأمة المنتظر منهم بناء المستقبل الزاهر للوطن في ظل رؤية طموحة وهي (رؤية المملكة 2030) التي انطلقت مشروعاتها تحت رعاية كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله -.
وقال معاليه : انطلاقًا من أهمية الدور الإعلامي في تعزيز البناء الديني والثقافي والفكري والتربوي في المجتمع، أسهمت وكالة الأنباء السعودية عبر خدماتها الإعلامية المتنوعة في دعم الجهود الوطنية الرامية إلى حماية شبابنا وفتياتنا من الوقوع في فخ المخدرات بمختلف أنواعها، وعدم التأثر بالادعاءات الزائفة التي يروّج لها المجرمون عبر شبكات التواصل الاجتماعي من أجل التخلص منهم بطرق واهية ظاهرها الخيال الوجداني وباطنها الدمار الإنساني، وشاركت “واس” في العديد المناسبات الوطنية التي نظمتها الجهات الحكومية في مختلف مناطق المملكة عبر التغطية الإخبارية للمناسبة بالكلمة والصورة، وإقامة معارض مصورة في فعاليات أخرى لإبراز مخاطر هذه الآفة الخطيرة، كما شاركت بخبرات كوادرها الإعلامية في اللجان الوطنية التي تناقش قضايا الشباب والفتيات، وأفردت التقارير الصحفية التي عملت على تعزيز الوعي العام لديهم.
وأكد معاليه أن “واس” لن تتوانى أبدًا في دعم أي جهود وطنية تهدف لخدمة الوطن والمواطنين والمواطنات، بل وتسخر إمكانياتها وتجهيزاتها كافة لدعم هذه الجهود، ففي الثالث من شهر يناير الماضي، وقعت “واس” اتفاقية تعاون مع مشروع ” نبراس ” الذي يحظى باهتمام ودعم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ـ حفظه الله – لتعزيز المسؤولية الاجتماعية وتكثيف التوعية بأضرار المخدرات على الفرد والمجتمع، ونشر العلم والمعرفة الصحيحة حولها، بجانب المشاركة في تصميم وتنفيذ وتطبيق البرامج التوعوية والوقائية من المخدرات والظواهر المرتبطة بها.