اللواء التركي: “نبراس”…

كشف المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اللواء منصور بن سلطان التركي عن القبض على مهرب مخدرات بحوزته قنبلة يدوية بمنطقة جازان بحوزته كمية من المخدرات…

اللواء التركي: “نبراس” ساهم في خفض جرائم تهريب وترويج المخدرات

اللواء التركي: “نبراس” ساهم في خفض جرائم تهريب وترويج المخدرات

كشف المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اللواء منصور بن سلطان التركي عن القبض على مهرب مخدرات بحوزته قنبلة يدوية بمنطقة جازان بحوزته كمية من المخدرات بعد عملية قبض للمروج وبحوزته أسلحة نارية.

وبين اللواء التركي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدة أمس بنادي ضباط قوى الأمن بالرياض القبض على 2704 متهما بترويج وتهريب المخدرات شكل السعوديين 37 في المئة من بين المقبوض عليهم، فيما احتل اليمنيون المرتبة الثانية بنسبة 27 في المئة، كاشفا خلال المؤتمر عن ضبط كبس لتصنيع حبوب الكبتاجون بالمنطقة الشرقية بحوزة ثلاثة من عصابات التصنيع والترويج من الجنسية الأردنية واليمنية والسعودية وعثر بحوزتهم على 2 كليوجرامات و281 جراما من خلائط تصنيع المخدرات وأكثر من 6 ألف حبة كبتاجون جاهزة للترويج.

وبين اللواء التركي عن انخفاض نسبة تهريب الحشيش خلال شهري ذي القعدة والحجة مقارنة بالعام الماضي بنسبة 22 في المئة، وكذلك لوحظ ارتفاع في نسبة تهريب وترويج الهيروين بنسبة 46 في المئة مقارنة بالعام الماضي وكذلك ارتفع نسبة تهريب مادة الشبو المخدر وكذلك ارتفاع نسبة تهريب الأدوية الخاضعة للتداول بنسبة 138 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

وحول انخفاض في نسبة تهريب وترويج المخدرات بشكل عام مقارنة بالعام الماضي وردا على سؤال «الجزيرة» قال اللواء التركي تعود الأسباب أولا للوعي لديّ شرائح المجتمع بمخاطر المخدرات وكذلك الحملات الإعلامية التي يقودها مشروع نبراس ساهم في نشر الوعي وكذلك العمل الأمني الذي نجح في إحباط عدة عمليات تهريب عدد منها خارج المملكة، وكذلك الأحداث التي تقودها قوات التحالف ساهمت في الحد من التهريب عبر الحدود الجنوبية للمملكة، مما اضطر بعض عناصر الترويج للجوء للبحر والقبض عليهم قبل تهريب المخدرات، وكذلك تنفيذ الأحكام بحق المتورطين بقضايا تهريب وإطلاق النار على رجال الأمن، مشير الى ان التعاون بين الدول الإقليمية والدولية في مكافحة المخدرات ضيق الخناق على عصابات التهريب والترويج.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية ان هناك اقترانا بين تجار المخدرات والأسلحة النار والكل منهم يسعى لجمع الأموال بأي طريقة، كاشفا ان جهود الجهات المختصة تطال البحر والبر للقبض على عصابات التهريب وسد الثغرات والفرص التي يسعى تجار المخدرات لسلكها في إيصال المخدرات للمتعاطين.

وحول المبالغ التي تضبط مع عصابات التهريب والترويج التي قدرت خلال الشهرين الماضيين بـ 41 مليونا، قال اللواء التركي إذا أثبتت التحقيقات ان هذه الأموال من المخدرات يتم مصادرتها وإذا ثبت عكس ذلك فلا يمكن مصادرتها وكذلك الأسلحة فالمصلحة لا تصادر وغير ذلك الأنظمة تعاقب حاملها أو تجارها وفق النظام المنصوص على ذلك في جرائم الأسلحة والمتاجرة بها.

وعن ارتفاع عدد المروجين عن المهربين وكميات التهريب عن الترويج قال اللواء هذا شيء طبيعي ومتعارف عليه في جميع دول العالم، مشيرا الى ان عمليات القبض داخل المملكة وعلى الحدود أكثر من عمليات الرصد وتمرين المعلومات لبعض الدول الصديقة أو دول الجوار.

وأكَّد اللواء التركي ان المديرية العامة لمكافحة المخدرات أطاحت بـ 467 متهما بالتهريب والترويج منهم 348 مروجا و119 مهربا من 30 جنسية منهم 177 سعوديا و113 يمنيا، و51 إثيوبيا، و28 باكستانيا.

ونفى اللواء التركي تسجيل حالات ترويج وتهريب للمخدرات بحوزة نساء ولكنه أكد استغلال بعض الرجال للنساء والأطفال للتظليل على رجال الأمن. وختم اللواء التركي حديثه قائلاً: ان مشروع نبراس يعول عليه كثيرا لحماية النشء والمجتمع من المخدرات بعد ان دعم بشكل كبير من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وكذلك جهود المديرية العامة لمكافحة المخدرات ووزارة التعليم لما يخدم الجميع.