أمانة مكافحة المخدرات…

  أطلعت أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عدد من المسئولين الحكوميين على المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، وكان من الحضور…

أمانة مكافحة المخدرات تطلع مسئولين حكوميين وشركات على مشروع “نبراس”

أمانة مكافحة المخدرات تطلع مسئولين حكوميين وشركات على مشروع “نبراس”

 

أطلعت أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عدد من المسئولين الحكوميين على المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، وكان من الحضور نائب المدير العام لمكافحة المخدرات اللواء/ عبدالله بن عبدالرحمن الجميل، وبمشاركة مديري مكافحة المخدرات بالمناطق ووزارة الصحة والرئاسة العامة لرعاية الشباب ووزارة الثقافة والإعلام وشركة سابك، وذلك في ورشة عمل تعريفية بمقر الأمانة.

وتحدث الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات مساعد مدير مكافحة المخدرات للشؤون الوقائية عبدالإله الشريف عن حرص واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بمحاربة المخدرات والحد منها وفق خطط واستراتيجيات المكافحة، من خلال المحاور الوقائية والأمنية والعلاجية كافة. وأوضح الأمين العام أن من أهداف المشروع تثقيف المجتمع السعودي، وإكسابه المهارات الحياتية المناسبة للوقاية من آفة المخدرات، وخلق بيئة خالية من المخدرات، من خلال نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، وتوفير المعلومة الصحيحة والموثقة والمستندة إلى الإحصائيات، واستغلال وسائل الدعاية والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها. كما نوه (الشريف) بأن مشروع (نبراس) يسعى للتعاون مع جميع القطاعات المعنية لتحقيق الإستراتيجية الوطنية لمكافحة المخدرات، وتوحيد الجهود وتناغمها، وعدم ازدواجية العمل.

وأشار (الشريف) إلى أن المشروع يضم ثمانية برامج متنوعة للأسرة والبحوث والدراسات وللتعليم وللشباب والإعلام الجديد والإعلام العام. وذكر (الشريف) أن الأمانة خصصت رقم اتصال مجانياً لسهولة التواصل مع المجتمع، هو (1955)، كما يقدم خدمة استشارية حول مرض الإدمان، ويرشد الأسر، ويبصرهم بكيفية التعامل مع حالات الإدمان، ويوجههم للمصحات العلاجية بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة، ممثلة بمستشفيات الأمل. بعد ذلك ألقى سعادة نائب المدير العام لمكافحة المخدرات اللواء/ عبدالله بن عبدالرحمن الجميل كلمة، رحب فيها بالحضور, موضحاً أن قضية المخدرات تعتبر من كبرى القضايا التي يجب أن نواجهها بكل حزم وقوة. وقال الجميل: «المتابع لقضية المخدرات بالمملكة يرى حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين – أيدها الله – بمحاربتها على المستويات والاتجاهات الأمنية والوقائية والعلاجية كافة محليا إقليميا ودولياً». وأكد الجميل أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات جاءت لترسم السياسات الوطنية في مجال مكافحة المخدرات، وتوحيد الجهود، وتعمل على تكاملها. وأوضح أن دور المديرية العامة لمكافحة المخدرات يختص بالجانب الأمني، وهي تعتبر جهة تنفيذية لمشاريع وبرامج الوقاية والتوعية في مناطق المملكة كافة؛ ولهذا صدرت توجيهات سمو ولي ولي العهد – حفظه الله – بتنفيذ المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) بالتعاون مع الجهات الشريكة في المواجهة. وأبدى الجميل تفاؤله بنجاح هذا المشروع لتكامل الأدوار وتحقيق الهدف المنشود – بإذن الله – مؤملاً من الزملاء المشاركين أن يبذلوا قصارى جهدهم لتحقيق تطلعات ولاة الأمر – يحفظهم الله -. عقب ذلك قدَّم مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور نزار الصالح عرضاً كاملاً عن المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) موضحاً أن المشروع يحتوي على مجموعة من البرامج الوقائية والعلاجية الموجهة للمجتمع السعودي. كما يحتوي المشروع على برامج إعلامية، وبرنامج للتواصل الدولي مع الخبراء والمنظمات المتخصصة من خلال الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد)، وبرنامج الإعلام الجديد للوصول السريع لأكبر شريحة من المجتمع.

من جانبه، تحدث مستشار اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الدكتور سعيد السريحة عن فرق عمل اللجنة التي يتم تشكيلها في المناطق الإدارية، والتي تتكون من أفراد يتم ترشيحهم أو اختيارهم بناءً على أهليتهم المهنية ومكانتهم العلمية، مع مراعاة تخصصهم المتعلق بمواجهة ظاهرة المخدرات، تحت إشراف مباشر من الأمين العام للجنة. وذكر (السريحة) أن فرق العمل في المناطق تقوم بمهام الإشراف العام والتقييم والتنسيق بين الأجهزة المعنية بالمواجهة، وتطوير التعاون فيما بينها، وتنظيم أعمالها، كما ترفع فرق العمل تقارير نصف سنوية عن واقع الجهود المبذولة، وتضع خططاً سنوية لمواجهة ظاهرة المخدرات، وتعمل على تنفيذ التعليمات الصادرة لها من اللجنة.